مشروع العودة للمدرسة

 
في ظل الصراعات القائمة والمتواصلة في سوريا يخسر العديد من الأطفال النازحين من سوريا إلى لبنان أماكنهم على مقاعد الدراسة، ويبقى مستقبلهم هو الثمن الذي يدفعونه، ولعل أكبر شريحة متضررة من الأزمة السورية هم الأطفال الذين أضاعوا أحلامهم، وهم يواجهون الآن خطر فقدانهم دراستهم ومستقبلهم. مشروع العودة إلى المدرسة  لتأمين الزي المدرسي والحقيبة المدرسية والقرطاسية مساهمةً للتخفيف من مشكلة التحصيل الدراسي للطلاب النازحين

 

الموازنة التقديرية 103,400$ (مئة وثلاثة آلاف وأربعمائة دولار أميركي لا غير).