مؤتمر الطفولة الثالث "طفولة تستحق الحياة"

نبذة عن المؤتمر الثالث

نبذة عن المؤتمر تحت شعار "طفولة تستحق الحياة" عقدت جمعية التكافل لرعاية الطفولة "مؤتمر الطفولة الثالث": "أزهار بلا حديقة"، والتي تسعى من خلاله إلى تسليط الضوء على واقع الطفولة العربية التي تعرّضت للقتل والتهجير واللجوء، وعانت من مختلف ألوان الفقر والحرمان وانتهاك الحرمات، من خلال أوراق عمل يقدّمها خبراء في مجال الطفولة وحقوقها. ناقش المؤتمر مجموعة محاور أهمها: الأطفال في ظلّ الاحتلال الإسرائيلي، الطفولة والإعلام، دور المنظمات الدولية غير الحكومية في حماية الطفولة، الطفولة في العالم العربي في ظل الأزمات. وسعت "التكافل" أن يكون هناك بعداً دولياً لمؤتمرها الثالث لذلك اختارت أن يعقد في مدينة اسطنبول التركية في 20و21 شباط/ فبراير 2015.

الجلسة الافتتاحية

الجلسة الافتتاحية عقدت جمعية التكافل لرعاية الطفولة مؤتمرها الثالث للطفولة : طفولة تستحق الحياة بعنوان:"أزهار بلا حديقة" في اسطنبول – تركيا، في 21-2-2015. بحضور ممثل دولة الرئيس سعد الحريري النائب جمال الجراح، ممثل دولة الرئيس نجيب ميقاتي الأستاذ عبد الرزاق القرحاني، أمين عام اللجنة الاستشارية العليا بالديوان الأميري الكويتي الدكتور عصام الفليج، مدير عام وزارة الشؤون الاجتماعية السيدة رندة بو حمدان، مستشار وزير الشؤون الاجتماعية المحامي فهمي كرامي، رئيس منظمة الأسرة العربية سعادة الأستاذ جمال البح العلي، أمين عام المجلس الأعلى للطفولة في لبنان السيدة ريتا كرم، مسؤول برامج الإغاثة والطوارئ إدارة الشؤون الإنسانية الدكتور رامي إنشاصي، الممثل الإقليمي لمنظمة إنقاذ الطفل الأستاذة جمانة زبانة، مدير مكتب التعليم في (الأنروا/غزة) الأستاذ فريد أبو عاذرة، رئيسة المنظة العالمية للأسرة الدكتورة ديزي كوزسترا و250 شخصية بارزة ونشطاء في العمل الخيري والإنساني خصوصاً مع الأطفال من لبنان والعديد من الدول العربية والإسلامية. بداية، عرض فيلم عن الطفولة العربية المعذبة نتيجة الحروب في فلسطين وسوريا والعراق والتي باتت دون مأوى ودون تعليم ودون أهل في أغلب الأحيان. قدّم الاحتفال طفلان، ثم ألقى رئيس مجلس إدارة "التكافل" وعضو مجلس بلدية بيروت عصام برغوت كلمة اعتبر فيها أن: :الأطفال هم الأمل والمستقبل الذين يستحقون منا الأفضل بينما الواقع اليوم لا سيما في المنطقة العربية غير ذلك فالطفولة تعيش معاناة الحروب وآلام القتل والتشريد طفولة لم تغفر لها براءتها وطهارة قلبها طفولة لم تمنع دموعها جلادها من تدمير أحلامها وحرمانها من ابتسامتها التي تشرق القلوب عند سماعها ورؤيتها:. أضاف، إن جمعية التكافل وشركائها لا سيما المجلس الأعلى للطفولة في لبنان وأهل الخير والعطاء من الدول العربية والإسلامية تجتمع اليوم من أجل حماية الطفولة ورعايتها وإعطائها الأمل بأنه ورغم القتل والتشريد والظلم والحرمان مازال هناك أناس طيبون ومهتمون يجتمعون من كل بقاع الأرض من أجل الطفولة والأطفال. وألقى النائب الدكتور جمال الجراح كلمة راعي المؤتمر السابق الرئيس سعد الحريري قال فيها: أشعر بالأسى عندما أقارب هذا الموضوع لما يتعرض له طفلنا العربي من مآسي وأحداث أليمة كيف يمكن أن يغيب عن عقلي ووجداني صورة محمد جمال الدرة يسقط شهيداً في أحضان والده على يد العدو الإسرائيلي ومشهد محمد أبو خضير يخطف ويعذب ويحرق على يد الصهاينة، كيف يمكن أن يغيب عن عقلي ووجداني صورة الطفل حمزة الخطيب يعذب ويشوه ويقتل على يد طاغية دمشق ونظامه الاستبدادي. أضاف، نحن ياسادة أمام أنظمة ديكتاتورية تعاقب الطفل الفلسطيني على ثورته ثورة أطفال الحجارة هؤلاء الأطفال الذين شكلوا رقماً صعباً في معادلة الصراع مع المشروع الصهيوني بعد أن فجروا بسواعدهم الضعيفة التي لا تحمل سوى الحجارة أعظم انتفاضة شهدتها البشرية في وجه قوة محتلة". وختم أن أطفالنا يستحقون الحياة وهذا هو عنوان مؤتمركم الكريم،نعم هؤلاء الأزهار يستحقون حديقة آمنة يعيشون فيها طفولتهم وشبابهم وأصارحكم القول أنني أخاف أن يأتي يوم لا يبقى لنا أزهار ولا يبقى لنا حديقة. داعياً لوقفة مسؤولة أمام أطفالنا، أمام أجيالنا الناشئة لبناء واقع آمن ومجتمع مستقر وبيئة طبيعية بالمفهوم الإنساني والحضاري وأن نوفر لهم الأمن والأمان والتعليم والصحة". ثم ألقى مسؤول برامج الإغاثة والطوارئ في منظمة التعاون الإسلامي الدكتور رامي إنشاصي كلمة اعتبر فيها أنه في فلسطين وسوريا والعراق فالموت هو الحكاية الدائمة كل يوم، يجده الأطفال في البيوت والشوارع والمدارس والطرقات. مضيفا أن الأطباء النفسانيين يقولون عن أطفال لبنان والعراق وفلسطين ربما لن يشفوا من الاضطرابات النفسية التي تسببها لهم الصور المختزنة في أذهانهم عن مشاهد الموت والدمار. بعدها ألقى كلمة منظمة الأسرة العربية رئيسها الأستاذ جمال بن عبيد البح آل علي أشاد فيها بشعار المؤتمر لقربه إلى الواقع عند الطفل العربي مؤكداً أن مأزق الطفولة فاق كل التوقعات والتطورات ثم شرح عن أزمة أطفال الشوارع وعمالتهم وإشراك الأطفال في النزاعات المسلحة وتجنيدهم ليصبحوا ميليشيات تقتل. من جهتها ألقت ديزي كوزسترا كلمة المنظمة العالمية للأسرة حيت فيها الطفولة العربية المتوجعة في سائر البلدان كما في بلدان أميركا اللاتينية. واختتمت حفل الافتتاح ممثلة وزير الشؤون الإجتماعية، الأستاذ رشيد درباس أمين عام المجلس الأعلى للطفولة في لبنان ريتا كرم أن لبنان صدق على المعاهدات والاتفاقيات التي تحمي حقوق الطفل ويشكل المجلس الأعلى للطفولة المرجعية الوطنية المعنية بالأطفال. وختمت متمنية ببناء الشخصية المتكاملة للأطفال ومعالجة القضايا بطريقة تتلاءم مع عقل الطفل. ثم قدّم الحاج عصام برغوت درع الجمعية إلى النائب الدكتور جمال الجراح، وبعدها قدمت البعثة الكويتية درعاً إلى الحاج عصام برغوت. وافتتح معرض الصور بعد اختتام حفل الافتتاح.

الجلسة الأولى

الجلسة الأولى أطفال العالم العربي...أزمات وتشريعات ريس الجلسة: د. علي شراب: مستشار إعداد القادة وثقافة المؤسسات/ مستشار جمعية التكافل لبرامج التطوير والتدريب » وقد تناولت الجلسة ثلاث أوراق عمل : 1- لمحة عن وضع الأطفال في المنطقة العربية: جمانة زبانة (الممثل الإقليمي لمنظمة إنقاذ الطفل). 2- التشريعات العربية ومدى فعاليتها في حماية حقوق الطفل: د. إيلي مخايل (عضو المجلس التنفيذي للمنظمة العالمية للأسرة). 3- الطفل بين الإسلام والشرعة الدولية: د. كاميليا حلمي (عضو المنتدى الإسلامي العالمي للأسرة والمرأة).

الجلسة الثالثة

الجلسة الثالثة : حماية الطفولة رئيس الجلسة: د. ناهد الأزهري: دكتورة طب نفسي تناولت الجلسة أربع أوراق عمل: 1- الحماية الصحية للأطفال: باميلا زغيب ( رئيسة دائرة صحة الأم والطفل/وزارة الصحة اللبنانية). 2- مدى التنسيق والتشبيك بين المنظمات الخاصة بالأطفال: د. غسان عيسى (المنسق العام لورشة الموارد العربية / مدير البرنامج العربي لتنمية الطفولة المبكرة). 3- التحرش الجنسي: هند خليفة (محاضرة بجامعة الملك عبدالعزير /قسم التربية وعلم النفس/ جدة). 4- تجارب IHH: حسن آيناجي ( منسق ملف الشرق الأوسط IHH).

الجلسة الرابعة

الجلسة الرابعة: حكايات الطفولة رئيس الجلسة: أ. سهلة المالكي: مقدّمة ومعدة برامج أطفال أوراق عمل الجلسة: 1- طفل تحت الاحتلال : الطفل محمد سلطان العباسي 2- طفل مبدع: الطفل محمد نزيه المير 3- طفل في ظل النزعات : الطفل محمد بن صلاح قنبد

الجلسة الخامسة

الجلسة الخامسة إعلام هادف .. طفولة واعدة رئيس الجلسة: د. عصام الفليج: أمين عام اللجنة الاستشارية العليا / الديوان الأميري- الكويت أوراق عمل الجلسة: 1- إعلام الأطفال في العالم العربي، بين الواقع والمستقبل: صبحية النجار (صحافية ومنتجة تلفزيونية) 2- أهمية التعاون بين القطاع العام والخاص في حماية الأطفال على الإنترنت: ريتا كرم (أمين عام المجلس الأعلى للطفولة/لبنان) 3- هل يساهم الأطفال بفعالية في صناعة الإعلام؟: سميح زريقات (مدير عام شركة New Production للإنتاج / منتج متخصص في برامج وأغاني الأطفال). 4- أثر الإعلام على خدمة قضايا الطفولة: زياد دندن (إعلامي ومنتج برامج في قناة جيم للأطفال / شبكة الجزيرة)

هامش المؤتمر

سلسلة دورات في مؤتمر الطفولة الثالث "أزهار بلا حديقة" ضمن فعاليات مؤتمر الطفولة الثالث: "أزهار بلا حديقة"، أقامت جمعية التكافل لرعاية الطفولة سلسلة دورات متميزة في فندق غوريون اسطنبول – تركيا، بمشاركة 150 شخصية وناشطين في العمل الخيري. وقد تعنونت الدورات: "القيادة بالقيم" و"القيادة وفنون التأثير والتوجيه" وقد قدّمهما المدرب الدولي د. طارق الرشيد، "أخلاقيات العمل الإغاثي" قدّمها د. أمجد قورشة.

الجلسة الثانية

الجلسة الثانية: طفولة تحت الاحتلال فلسطين نموذجاً وتناولت الجلسة أربع ورقات عمل: 1- طفولة تحت الاحتلال / فلسطين نموذجاً: أ. فريد أبو عاذرة (مدير مكتب التعليم UNRWA /غزة). وكانت المواضيع الرئيسية في ورقتها: • الأونروا: تاريخها وانتدابها. • برنامج التربية والتعليم في الأونروا. • الوضع الحالي في قطاع غزة. • التعليم في غزة قبل الحرب. • تأثير الحرب على الأطفال وعلى عملية التعليم. • إجراءات الطوارئ في الأونروا أثناء الحرب وبعدها 2- حصاد 51 يوم من العدوان على قطاع غزة: أطفال معوقون بالمئات: د. ناهض عيد (رئيس مجلس إدارة المركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات). تناول في ورقته حصاد 51 يوم من العدوان على غزة: • تقرير الناتج المحلي لقطاع غزة سنة 2013 غزة تحت الحصار • الحرب على غزة • خسائر الحرب • خارطة العدوان على غزة والبيوت المدمرة الأسلحة الإسرائيلية المستخدمة في الحرب • آثار الحرب وضع قطاع غزة بعد الحرب : (حتى 31/12/2014 • تدخل المركز. • ما بعد العدوان 3- الآثار النفسية والاجتماعية لعدوان الاحتلال على أطفال غزة: يوسف سعادة ( مستشار جمعية التكافل لبرامج الطفولة). 4- الأطفال الفلسطينيون بين الأسر والإقامة الجبرية: د. أمجد أبو عصب (محامي ومتخصص في مجال الأسرى).